انتخابات بريطانيا الفرعية.. حزب العمال يتمكن من الحفاظ على أحد معاقله

 أخبار العالم  278

تمكن حزب العمال البريطاني من الاحتفاظ بأحد معاقله في شمال البلاد بفارق طفيف في مواجهة المحافظين في انتخابات فرعية شكلت اختبارا لزعيم حزب المعارضة الرئيسي كير ستارمر.

وفازت كيم ليدبيتر بـ35,27 بالمئة من الأصوات على المحافظ راين ستيفنسون 34,42 بالمئة، بفارق 323 صوتا فقط، بمقعد باتلي وسبين في يوركشير، والذي كانت تشغله شقيقتها جو كوكس النائبة العمالية المؤيدة للبقاء في الاتحاد الأوروبي والتي اغتيلت في عام 2016.

وفي تغريدة على "تويتر"، أشاد ستارمر بما اعتبره "نتيجة رائعة" و"حملة أمل إيجابية" بقيادة كيم ليدبيتر "في مواجهة الانقسامات".

وقالت ليدبيتر إنها "سعيدة جدا لأن الناس في باتلي وسبين قد رفضوا الانقسام واختاروا التصويت للأمل"، مؤكدة أنه يوم "مؤثر جدا".

ورأت الرئيسة المشاركة لحزب المحافظين أماندا ميلينغ أن النتائج "مخيبة للآمال". وقالت إنه "لم يكن انتصارا كبيرا" لحزب العمال.

وأجريت الانتخابات الفرعية يوم أمس الخميس في هذه الدائرة الانتخابية التي تصوت لحزب العمال منذ 1997 بسبب رحيل النائبة المنتهية ولايتها تريسي برابين التي انتخبت في منتصف مايو رئيسة لبلدية ويست يوركشير.

وقبل أسبوع من الاستفتاء على "بريكست"، قتلت جو كوكس (41 عاما) في وسط الشارع بيد مؤيد للنازيين الجدد، ما أثار استياء في بريطانيا.

وكانت كوكس مدافعة عن الانتماء إلى الاتحاد الأوروبي ومناصرة لقضية اللاجئين ولم تتوقف يوما عن الإشادة بالتنوع.

وكوكس الأم لطفلين، كانت أول نائبة يتم اغتيالها في المملكة المتحدة وأول نائبة يتم قتلها منذ اغتيال إيان غاو في 1990 على يد الجيش الجمهوري الإيرلندي.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..