نائبة تؤكد العزم على إخراج الجيش من كافة مدن العراق

 الأحداث الأمنية  161

بغداد/ نبأ نيوز...

اكدت النائب عن محافظة البصرة ميثاق الحامدي، الخميس، ان نواب محافظة البصرة اتفقوا على اخراج الجيش من المدن واناطة الملف الامني الى الشرطة، مبينة ان هناك ورقة تم تقديمها الى الحكومة لغرض اقالة قائد عمليات البصرة، بالاضافة الى مطالبة السلطة القضائبة باجراء تحقيق معه بشأن احداث تظاهرات البصرة.

وقالت الحامدي في تصريح، ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي هو المسؤول الاول عن اقالة قائد عمليات البصرة جميل الشمري، حيث تسلمنا طلبات كثيرة من اهالي البصرة لاقالة قائد العمليات خاصة ان الاهالي رافضين لوجود هذا الشخص، محملين اياه مسؤولية حرق المقار الحكومية واراقة الدماء المتظاهرين”.

واضافت ان “نواب البصرة طالبوا العبادي باقالة الشمري قبل حرق المحافظة، وبعد حرقها استجاب العبادي لاقالته ومن ثم اعاده الى المنصب بساعات من الاقالة”، مبينة أن “نواب البصرة قدموا ورقة موقعة من قبلهم الى العبادي من اجل عزل قائد العمليات، كما تم مطالبة الجهات القضائية باجراء التحقيق مع الشمري واتخاذ الاجراء اللازم بحقه، خاصة بعد الصورة الاستفزازية له مع القنصل الاميركي”.

واكدت الحامدي، أن “النواب وخاصة نواب البصرة اتفقوا على مطالبة الحكومة المقبلة بعدم وضع قيادة العمليات داخل المدن، حيث ان الجيش واجبه حماية الحدود، وبالتالي فأن اناطة الملف الامني في داخل المدن سيكون من مهام الشرطة”.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..