مدينة الطب: الاسلحة والمعدات الاميركية تترك اشعاعاً ينشر السرطان

 من نبض الواقع  151

بغداد/ نبا نيوز....

اكد معاون مدير عام مدينة الطب فاضل عكلة، الاربعاء، ان الاسلحة والمعدات والاجهزة الاميركية خلفت اشعاعاً كبيراً في المكان الذي مرت من خلاله، كاشفا عن اكتشاف امراض سرطانية جديدة بعد تواجد الاميركان في البلاد.

وقال عكلة في تصريح ان “مرور ونقل الاسلحة الاميركية من مكان الى اخر يترك اشعاعاً في المكان الذي يمر من خلاله، بالاضافة الى اليورانيوم المنضب الذي تحتويه اغلب الاسلحة الاميركية، والذي يمثل مادة مشعة”.

واضاف ان “بعض الاجهزة الاميركية تحدث فيها تفاعلات ذرية، كما عمليات الاحتراق في المعدات تجري عليها عملية صهر تزيد من درجات الحرارة وتطلق مواد كيميائية تؤثر على الجينات والكروموسومات، وبالتالي تسبب انتشاراً للسرطان”.

واوضح ان “الاميركان غالبا مايتواجدون في اماكن مغلقة من اجل ممارسة اعمالهم بحرية تامة وهو عالم خطر جدا ومعزول عن الاخرين، وبالتالي فهم يختارون الاماكن البعيدة والنائية والتي يصعب تصويرها”.

واكد عكلة، ان “هناك انواع كثيرة من السرطانات تم اكتشافها بعد الوجود الاميركي في العراق، خاصة بعد استخدام الاسلحة الاميركية الاشعاعية والاجهزة الحاوية على اليورانيوم المنضب، بالاضافة الى عمليات الطمر غير المؤدلجة، مما يسبب انتشاراً بشكل كبير للامراض السرطانية”.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..