خطيب منبر معروف: أزمة المياه ستقود العراق لـ"سنين عجاف" والمواطن قد يتحول لـ"سفاك دماء"

 من نبض الواقع  1330

بغداد/ نبأ نيوز..

حذر خطيب المنبر الحسيني المعروف محمد الصافي، من تحول المواطن العادي إلى "مجرم وسفاك دماء" بسبب كثرة الأزمات التي تمر بالعراق وتؤثر على حالته النفسية، وفيما ألمح إلى أن أزمة المياه قد تكون "مفتعلة" لإشغال المواطنين وتمرير مشاكل إقليمية، أكد أن العراق ينتظر "سنين عجاف" ما لم يتم تدارك الأزمات.

وقال الصافي في خطبته من جامع الرسول الأعظم في محافظة البصرة ليلة الـ19 من رمضان وتابعتها "نبأ نيوز"، إن "الظروف القاسية والبلايا التي مر ويمر بها العراقيون وآخرها أزمة المياه والتي يتحدث فيها المختصون على أنها إذا استمرت ولم تقوض فستستمر عامين، فهذا يعني أن العراقيين سيمرون بسنين (عجاف)، ناهيك عن أزمة الكهرباء والغلاء المعيشي وقلة الخدمات، وكل هذه الظروف تأخذ مساحة في تفكير أي فرد".

وأضاف الصافي أن "هذه الظروف تجعل من رب الأسرة مشغول الفكر في كيفية تدبير أمور عياله وقد يتحول إلى مجرم وسفاك دماء، سيما أنه يرى المسؤولين مترفين وهو يعلم أنهم من سرقوا قوته وقوت عياله"، محذرا السياسيين بالقول "من يمر بهكذا ظروف لا تتوقعوا منه أن يبقى متفرجا وهو ينظر إليكم تسرقون وتسافرون وتعيشون الترف وهو يعيش الحرمان".

وأشار الصافي إلى أن "من سياسة الدول موضوع افتعال الأزمات واختلاقها لشغل بال وفكر المواطنين بغرض تمرير بعض المشاكل على المستويات المحلية والدولية والإقليمية"، لافتا إلى أن "هناك طبقتين في نسيج العراق الأولى مترفة لا تعلم بهموم الفقراء وطبقة منعدمة مسحوقة وقد تتحول هذه الفئة إلى (قنبلة موقوتة) يصعب إيقافها".

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..