مصدر سياسي: قانون مزدوجي الجنسية سيبعد أكثر من 40% من النواب الفائزين والصدر لديه توجه على ذلك

 الساحة السياسية  211

بغداد/ نبأ نيوز..

أكد مصدر سياسي مطلع، الأربعاء، أن قانون مزدوجي الجنسية سيبعد أكثر من 40% من النواب اللذين فازوا بالانتخابات، فيما أشار إلى أن السيد مقتدى الصدر لديه توجه بالعمل على ذلك.

وقال المصدر لـ"نبأ نيوز"، إن "زعيم التيار الصدري والذي فاز تحالفه (سائرون) ألمح في أكثر من لقاء إلى أنه يريد أن يحكم العراق من عاش فيه وذاق معاناته وحرمانه وحقيقة أن ما قاله اليوم رئيس المكتب السياسي لتحالف سائرون حاتم خطاب عن أن الصدر تحالف مع التيار المدني ليضع حدا للفساد والمحاصصة والطائفية وضمان الولاء للعراق هو أمر يسعى الصدر له".

وأضاف أن "بقاء مزدوجي الجنسية ومشاركتهم بالانتخابات وفوز الكمثير منهم معناه عودة تلك الوجوه الفاسدة واستمرار سرقاتهم للبلد، ناهيك عن تأثيراته السلبية التي ستجعل الناخب في تذمر لشعوره بان تلك الوجوه ستبقى رغم تصويته لمن يراه الأنسب والأصلح".

وأكد أن "الصدر سيسعى مع بداية انعقاد الجلسات الأولى للبرلمان الجديد إلى إقرار القانون الذي يمنع مزدوجي الجنسية من الاشتراك في العملية السياسية، أو يشترط في ذلك القانون التخلي عن الجنسية الأجنبية والاحتفاظ بالعراقية فقط لتأكيد ولائه للعراق"، متوقعا في حال إقرار القانون "إبعاد نحو 40% من النواب اللذين فازوا بالانتخابات أو إجبارهم على التخلي عن الجنسية الاجنبية".

وكان أكد رئيس المكتب السياسي لتحالف سائرون حاتم حطاب قال، اليوم الأربعاء، أن الحالة الوطنية هي التي جمعت الصدريين بالشيوعيين ولم نكن في يوم خصوما معهم، فيما أشار إلى أن تحالفه ليس هاجسه منصب رئيس الوزراء بقدر ما يكون الذي يعتلي المنصب شخص معتدل ويتصف بمواصفات القدرة والولاء للعراق فقط.

يشار إلى أن المحكمة الاتحادية لم تتخذ أي موقف من مزدوجي الجنسية، سيما أن الكثير من النواب طالبوا وجمعوا التواقيع لإدراجه على جدول أعمال مجلس النواب بدوراته الثلاث".

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..