أولى جلسات البرلمان الجديد مطلع حزيران المقبل

 الساحة السياسية  55

بغداد/ نبأ نيوز..

أكد الخبير القانوني طارق حرب، الأربعاء، أنه بحلول الـ 30 من حزيران المقبل سترفع الحصانة عن كافة النواب، موضحا أن الحكومة ستستمر بعملها وبصلاحياتها كاملة على اعتبار أن عمر الحكومة ينتهي بعد شهر من ولادة البرلمان، فيما رجحت اللجنة القانونية البرلمانية انعقاد أولى جلسات البرلمان الجديد مطلع حزيران المقبل.

وقال حرب في تصريح لـ"نبأ نيوز"، إن "جميع النواب وبعد تاريخ 30 حزيران المقبل سترفع الحصانة عنهم على اعتبار أن الدورة البرلمانية تنتهي بهذا التاريخ، أما الحكومة فتستمر بعملها وبكامل الصلاحيات".

وأضاف أن "الحكومة ستبقى مستمرة في عملها لحين تشكيل حكومة جديدة، اي لحين اجتماع مجلس النواب الذي سيختار رئيس البرلمان وينتخب رئيس الجمهورية”.

وأوضح أن “رئيس الجمهورية بعد انتخابه من مجلس النواب، سيعمل على ترشيح احد الأشخاص لتولي منصب رئاسة الوزراء ويكلفه بتشكيل الحكومة التي سيكون البرلمان الفيصل في الموافقة عليها من عدمها".

من جانبها رجحت عضو اللجنة القانونية النيابية انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد بداية شهر حزيران المقبل بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على أسماء النواب الجدد.

وقالت السهلاني إن "المفوضية سترسل اسماء النواب الفائزين الى المحكمة الاتحادية للمصادقة عليها خلال 15 يوما وبعد المصادقة يدعو رئيس الجمهورية لانعقاد جلسة مفتوحة للمجلس الجديد التي ستكون برئاسة الرئيس الاكبر سننا بداية الشهرالمقبل”.

وتابعت ان “التوافقات السياسية هي من ستختار رئيس البرلمان ومن ثم التصويت عليه لتكون الخطوة التالية هي اختيار رئيس جمهورية الذي سيمرر بثلثي الأصوات وبدوره يكلف رئيس الجمهورية الجديد القائمة الأكبر لتسمية مرشحها لاختيار رئيس الوزراء".

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..