الأخبار اللبنانية: الصدر وجه رسالة لإيران عبر تظاهرة أمس بشأن سوريا

 الشأن المحلي  189


بغداد/ نبأ نيوز..

رأت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الاثنين، أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أراد توجيه رسالة لإيران بعد خروجه في تظاهرة منددة بالعدوان الثلاثي على سوريا امس في النجف.

 

وقالت الصحيفة في تقرير طالعته "نبأ ميوز"، إن “الصدر أراد توجيه رسالة للإيرانيين، قوامها لا أزال معكم، بالرغم من ذهابي للسعودية وعلاقاتي مع العائلة الحاكمة، الأمر الذي يتقاطع مع الإجابة عن سؤالٍ لأحد أنصاره، الأسبوع الماضي، واستعداده لتقريب وجهات النظر بين طهران والرياض، لما في ذلك من مصلحةٍ للعراق والعراقيين”.

 

واضافت، أن “الرسالة «المبطنة» تحمل بعداً انتخابياً أيضاً، ذلك أن حظوظ «ائتلاف سائرون» ضئيلة نوعاً ما بالحصول على عددٍ وافرٍ من المقاعد النيابية”، مشيرة إلى أن “الصدر لكي يحافظ على دوره كـ«بيضة قبّان» في العملية السياسية/ المرحلة المقبلة، وكخصمٍ يخشى الجميع شارعه، عليه مدّ خيوط مع الداعمين الإقليميين للمكوّنات الداخلية بشكلٍ متوازن، لذا إن الرسالة قد تختصر (معكم في الاستراتيجيات، ولي الحق في التكتيكات الداخلية)”.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر صدرية قولها، إن “رسالة الصدر ــ وإن كانت موجّهةً إلى شرائح المجتمع المختلفة ــ إلّا أنها رسالةٌ إلى «زملائه» القادة، نظراً لاهتمامه بالتطورات الإقليمية وحراجة الموقف الميداني في سوريا وتداعياته على العراق، من جهة؛ والتشديد على الموقف الحق للتيّار ومساندته للشعوب المظلومة من جهةٍ أخرى، إلى جانب الابتعاد عن الدخول في «السجالات» الانتخابية والاكتفاء بأجوبة الاستفتاءات (بشكلٍ حالي) في توجيه أنصاره ومؤيديه، وحثّهم على المشاركة الكثيفة في الانتخابات”.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..