الصحة النيابية: في حال "موت" 2250 مصابا عراقيا بـ"سرطان الدم"  فوزارتي الصحة والمالية تتحملان المسؤولية

 الفساد العراقي  109

بغداد/ نبا نيوز...

حمّلت لجنة الصحة والبيئة النيابية، الأحد، وزارتي الصحة والمالية مسؤولية عدم توفر أدوية لمرضى سرطان الدم (اللوكيميا) وتأخر استيرادها، كاشفا عن مخاطبة اللجنة لمجلس الوزراء بكتاب عاجل من اجل تشكيل لجنة مسرعة لاستيراد الأدوية واستثناءها من الإجراءات الروتينية.

 

وقال عضو اللجنة ووزير الصحة الأسبق صالح الحسناوي في تصريحات طالعتها "نبأ نيوز"، إن “السبب الرئيس وراء عدم توفر أدوية مرضى سرطان الدم (اللوكيميا) هو عدم صرف وزارة المالية لمخصصات شراء الأدوية حتى ألان”.

 

وأضاف أن “وزارة الصحة هي الاخرى تتحمل المسؤولية بسبب إجراءاتها الروتينية في التعاقد وعدم استثناء الأمر من تلك الحلقات الزائدة”، مبينا ان “الحالة لمرضى اللوكيميا حرجة و من المحتمل ان يفقدوا حياتهم اذا ما توفر العلاج بشكل عاجل”.

 

وأوضح أن “لجنة الصحة والبيئة في البرلمان خاطبت مجلس الوزراء بكتاب عاجل من اجل تشكيل لجنة مختصة وعاجلة بممثلين من وزارات الصحة والمالية وممثلين عن لجنة الصحة النيابية ومجلس الوزراء لإطلاق التخصيصات واستثناء الاستيراد من الإجراءات والتعاملات الروتينية لتوفر الأدوية على وجه السرعة”.

 

وكان رئيس جمعية مرضى اللوكيميا في العراق محمد كاظم جعفر اعلن، اليوم الأحد، عن نية المرضى والجمعية تنظيم تظاهرة حاشدة امام المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد غدا الاثنين للمطالبة بتوفير مخصصات مالية لعلاجهم، كاشفا عن وجود 2250 مصاب بالمرض في البلاد.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..