نائب سوري: الضربات الموجعة التي تلقتها التنظيمات الإرهابية دفعت دول العدوان للقيام بـ"الهجوم الفاشل"

 أخبار العالم  50

بغداد/ نبأ نيوز...

اكد عضو مجلس الشعب السوري النائب محمود جوخدار، الأحد، أن العدوان الثلاثي الذي استهدف سوريا امس جاء لحفظ ماء وجه الولايات المتحدة الأميركية والسعودية، مشيرا إلى أن العدوان يستهدف محور المقاومة بعد الانتصارات التي حققها ضد الإرهاب.

 

وقال جوخدار في تصريحات طالعتها "نبأ نيوز"، إن “العدوان الثلاثي على سوريا جاء لحفظ ماء وجه الولايات المتحدة الأميركية والسعودية وبعض الدول الغربية والعربية بعد الانتصارات الكبيرة والمهمة التي تحققت على الجماعات الإرهابية من قبل الجيش السوري وابطال المقاومة الإسلامية”.

 

وأضاف أن “الضربات الموجعة التي تلقتها التنظيمات الارهابية دفعت بدول العدوان إلى القيام بهذا الهجوم الفاشل الذي تصدى له الجيش السوري بكل بسالة واقتدار”، مؤكدا أن “الهجوم كان يستهدف محور المقاومة بهدف اضعافه بعد الانتصارات التي حققها ضد المجاميع الإرهابية المدعومة صهيونيا وأميركيا وخليجيا”.

 

وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية أكدت اليوم الأحد، بأن المعادلة العسكرية في سوريا تغيرت لصالح الرئيس بشار الأسد، مشيرة إلى أن الأخير حقق أكبر انتصار في سوريا عقب تحرير الغوطة الشرقية لدمشق، فيما لفتت إلى أن الضربة الأميركية الأخيرة تصب في صالح تنظيم “داعش” الإجرامي.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..