العلاقات الخارجية تعليقا على تهديدات ترامب لسوريا: من غير الصحيح أن يتدخل العراق بصراعات إقليمية عسكرية

 الأحداث الأمنية  98

بغداد/ نبأ نيوز..

اعتبر نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية محمد نوري العبد ربه، الخميس، أن من غير الصحيح أن يتدخل العراق بأي صراعات إقليمية عسكرية، داعيا الحكومة إلى النأي عن التصعيد الأميركي تجاه سوريا.

 

وقال العبد ربه في تصريحات طالعتها "نبأ نيوز"، إن "العراق أخذ على عاتقه أن ينأى عن سياسة المحاور والتخندقات الإقليمية والعمل على بناء علاقات متوازنة مع الجميع دون التدخل بشؤون تلك الدول أو السماح لها بالتدخل في شؤوننا"، مبينا أننا "بالوقت الذي نتمنى فيه عدم حصول أي عدوان أو صراعات أو تشنجات أكبر بالوضع السوري فاننا لا نريد أن ندخل في تلك الصراعات وأن ننأى بأنفسنا عنها".

وأضاف، أن "العراق يسعى لنشر السلم والأمن ودفع الخطر عن دول الجوار باسلوب إنساني وحضاري دون التدخل بشؤونها وبما لا ينعكس سلبا على الوضع العراقي"، لافتا إلى أن "العراق عانى ما عانى، وخلال العدوان عليه في عام 2003 نأت كل الدول عنه ولم تتدخل للدفاع عنه بالتالي فمن غير الصحيح أن يتدخل العراق بأي صراعات إقليمية عسكرية وأن نسعى لأمننا الداخلي وتأمين حدودنا لضمان عدم تسلل الجماعات الإرهابية".

 

وتابع العبد ربه، أنه "من المتوقع أن تحصل حالات نزوح للعوائل السورية في حال بدأ هجوم واسع من أميركا على الأراضي السورية، بالتالي فعلينا بالبداية تأمين الحدود لضمان عدم تسلل جماعات إرهابية إلى داخل أراضينا والتعامل الإنساني مع العوائل النازحة لكن بحدود معينة كي لا يتم استغلال تلك الإنسانية لإدخال جماعات مسلحة أو إرهابية بين تلك العوائل بما يهدد الأمن الداخلي العراقي".

 

ويؤكد محللون أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي قال سنوجه ضربة إلى سوريا باستخدام صواريخ جديدة وذكية، إنما يريد تجربة تلك الصواريخ في الشرق الأوسط بأي حال من الأحوال.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..