الصدر: سنقتل أو نعتقل "عزة الدوري" ولكن بعد الانتخابات كي لا تحسب علينا دعاية انتخابية

 الأحداث الأمنية  177

بغداد/ نبأ نيوز...

 

رد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، على خطاب نائب رئيس النظام السابق عزة الدوري الاخير، فيما اشار الى انه سيفعل الفرقة الخاصة بعد الانتخابات لاعتقاله او قتله.

 

وقال الصدر في رد له على سؤال عن تعليقه على خطاب عزة الدوري الاخير وهل الهدف من هذا الخطاب إخافة الشعب، وطالعته "نبأ نيوز"، "كلا، هو احقر ان يخاف منه، والشعب اعظم من ان يخاف من هذه الشخصية الهزيلة المقيتة".

 

واضاف "التفتوا جيدا لكي لا يستعمل السياسيون الفاسدون شعار قتله مرة اخرى ثم يبين كذبهم او قل (ضحكهم على الذقون) كما يعبرون"، مشيرا الى "اننا ننوي بعد الانتخابات ان نفعل الفرقة الخاصة للبحث عنه مرة اخرى واعتقاله او قتله، اكرر بعد الانتخابات لكي لا تكون دعاية انتخابية بل واجب وطني مقدس".

 

وكان تقديم عزة الدوري خلال خطابه الاخير في السابع من نيسان 2018 بمناسبة تاسيس حزب البعث المنحل من قبل المقدم على انه من بغداد، فيما تحدث الدوري خلال خطابه عن تدمير الموصل ونينوى والانبار والفلوجة وقتل اكثر من مليوني شخص والمعتقلين والمغيبين، مهددا بثورة مسلحة شعبية جديدة للقضاء على ما أسماهم "العملاء".

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..