تحالف رباعي كردي لكسر احتكار الحزبين الكبيرين

 الساحة السياسية  142

بغداد/نبأ نيوز
كشفت مصادر سياسية كردية، وجود تفاهمات بين أربعة أحزاب كردية من أجل العمل على تغيير الأوضاع السياسية الحالية في إقليم كردستان، فيما دعا رئيس "حركة الجيل الجديد" الداعمة لتظاهرات الإقليم مفوضية الانتخابات الاتحادية في  بغداد للإشراف على انتخابات محافظات كردستان.
وأكد سياسي كردي في محافظة السليمانية، أن حراكاً يجري منذ أيام بين أربع قوى سياسية هي "حركة التغيير" و"الجماعة الاسلامية" و"حركة مركز القرار" و"حركة الجيل الجديد"، من أجل تشكيل تحالف واسع يعمل منذ الآن على تغيير الأوضاع السياسية في إقليم كردستان ويمهد للانتخابات المقبلة، موضحاً لـ"العربي الجديد" أن دعم حركة الاحتجاج المطالبة بتغيير حكومة كردستان وإصلاح الأوضاع السياسية والاقتصادية سيكون على رأس أولويات هذا التحالف.
وأشار إلى أن هذا التحالف على استعداد لفتح قنوات حوار مع بغداد لضمان حقوق الأكراد التي تأخرت بسبب سياسات رئيس إقليم كردستان السابق مسعود البارزاني، لافتاً إلى أن الواقع السياسي في الإقليم سيشهد مزيد من المفاجآت خلال المرحلة المقبلة.
إلى ذلك، أكد رئيس "حركة الجيل الجديد" ساشوار عبد الواحد، أن التظاهرات التي خرجت في إقليم كردستان مؤخراً كانت سلمية في بدايتها مائة بالمائة، موضحاً أنها ضمت عشرات الآلاف من المواطنين الناقمين من الأوضاع في إقليم كردستان.
وأضاف أن "حكومة إقليم كردستان شعرت بالخوف لأنها تواجه للمرة الأولى تظاهرة كبيرة بهذا المستوى تضم مواطنين خرجوا من دون تحريك حزبي"، مبيناً خلال مقابلة متلفزة أن أعمال الشغب التي رافقت الاحتجاجات قام بها أشخاص دستهم حكومة كردستان.
وأكد عبد الواحد أن حركته ستخوض الانتخابات المقبلة، متوقعاً أن تحصل على نتائج مفاجئة، كما عبر عن أمله في أن توافق مفوضية الانتخابات في بغداد على الانتخابات في محافظات إقليم كردستان، مشيراً إلى تعرضه للاعتقال على يد قوة أمنية تابعة لـ"الاتحاد الوطني الكردستاني"، لكنه لا يعلم بالتحديد الشخص الذي أمر باعتقاله.
 

 

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..