المرجعية تُصّعد انتقادها للطبقة السياسية

 الساحة السياسية  86

بغداد/نبأ نيوز
صعّدت المرجعية الدينية الشيعية في النجف من «انتقادها» للحكومة العراقية، ووصفت الاداء الحكومي بـ»الفاشل» ودعت إلى تصحيحه. ونقل رئيس قسم الإعلام في العتبة الحسينية، جمال الدين الشهرستاني، عن ممثل المرجعية الدينية عبد المهدي الكربلائي، خلال اجتماعه بوفد يمثّل شباب وسط وجنوب العراق، أن «هناك فشلا في الأداء الحكومي ويجب أن نقر ونعترف بهذا الفشل، ويجب التصحيح وإيجاد مواضع الإخفاق والخطأ»، مبيناً أن «المرجعية تطالب في التدقيق بتجربة الانتخابات، وما هي أوجه الفشل في هذه الممارسة الديمقراطية».
وأضاف: «من نتائج الأخطاء الماضية الانحراف الحاصل بين الشباب في موضوع الإلحاد وعملية انتشاره، بسبب الانحرافات والتأثيرات والتدهور الثقافي والاقتصادي في البلد».
وأشار إلى أن «المرجعية العليا وضعت منهجا سياسيا يجب علينا أن نتبعه بوصفهِ مصيريا بالنسبة للعراق»، موضحاً أن «من يدقق في خطاب المرجعية سيجد أنها تشدد على ثلاثة أمور تحتل الأولية هي (الوطن والمواطن والرجل الصالح)». وأضاف: «لقد كان لفتوى المرجعية الأثر التام بعد أن طالبت بعدم انفصال إقليم كردستان، فيما كانت فتوى الجهاد المقدّس ضد تنظيم الدولة سبباً رئيسياً في القضاء عليه، خلال فترة وجيزة لم يتوقعها المجتمع الدولي».

 

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..