العراق والاردن ناقشا تأمين الحدود وتطوير الطريق البري بين البلدين

 الأحداث الأمنية  88

بغداد /متابعة نبأ نيوز
بحث وفد اردني عسكري برئاسة رئيس هيئة العمليات والتدريب في القوات الاردنية المسلحة اللواء الركن مصلح فلاح المعايطة، في بغداد تأمين الطريق البري بين البلدين والأمن على الحدود المشتركة بعد الانتصار الذي حققه العراق على تنظيم داعش".
وقال المعايطة، في تصريحات صحفية عقب لقائه وزير الدفاع العراقي عرفان محمود الحيالي ورئيس اركان الجيش العراقي الفريق اول الركن عثمان الغانمي  الاثنين، انه "بحث مع الجانب العراقي الوضع الامني على الحدود العراقية الاردنية وتطوير منفذ طريبيل- الكرامة وزيادة نشاطه التجاري كونه منفذا وشريانا حيويا".
واضاف، ان "الاجتماع بحث ايضا تعزيز التعاون الامني والاستخباراتي بين العراق والمملكة"، مشيرا الى ان "الحدود المشتركة لم تشهد أي خرق امني طيلة الأعوام الخمسة الماضية وكان التعاون بين الجيشين الاردني والعراقي في افضل حالاته".
بدوره، قال رئيس اركان الجيش العراقي، ان زيارة الوفد العسكري الاردني "تعني لنا في العراق رسالة مساندة ودعم وتحمل التهنئة الى العراق بمناسبة الانتصار على تنظيم داعش الارهابي".
واضاف الغانمي، "بحثنا مع الوفد الاردني الشقيق توسيع التعاون بين البلدين المجالات العسكرية، والصناعية والتجارية والنفطية"، مؤكدا ان "اللقاء استعرض سبل تطوير منفذ طريبيل وزيادة التعاون التجاري بين بغداد وعمان".
وكشفت مصادر صحفية أردنية ان "اللقاء بحث ايضا الطريق البري الدولي الذي يربط المملكة والعراق، واهمية الارتقاء به كونه يمثل احدى الوسائل المهمة لتطوير العمل التجاري"، مبينة ان الاجتماع ركز على ضرورة "تعزيز أمن الطريق بين العراق والاردن ومنع حدوث أي خرق امني، اضافة الى تسهيل حركة المرور وتنقل الاشخاص بين البلدين".
وتأتي زيارة الوفد العسكري الاردني الى العاصمة العراقية بغداد بعد يومين من انطلاق حافلات النقل البري لنقل الاشخاص بين البلدين.

 

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..