ريتز عراقي بالمنطقة الخضراء لسجن المسؤولين الفاسدين

 الفساد العراقي  332

بغداد/نبأ نيوز
كشف سياسي عراقي زار المنطقة الخضراء المحصنة أمس أنه التقى في مركز أمني داخل المربع الحكومي عددا من المسؤولين العراقيين الكبار الذين صدرت بحقهم أحكام بالسجن. 
وقال النائب السابق عن ائتلاف القوى السنية محمد سلمان الطائي إنه وجد أمين بغداد الأسبق صابر العيساوي ورئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني ومحافظ ديالى السابق عمر الحميري وعددا آخر من المسؤولين العراقيين قابعين في مركز أمني أعد كسجن للوزراء والمسؤولين الحكوميين الكبار الذين تصدر بحقهم أحكام من القضاء العراقي بالسجن في قضايا فساد.
ونقل نائب عراقي عن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي قوله إن مئات الملفات جاهزة، وإن مسؤولين كبارا سيقبعون وراء القضبان قريبا، مشيرًا إلى أن قرارات تتعلق بمحاربة الفساد ستصدم الشارع العراقي.
وقال النائب العراقي إنه علم من خلال حديثه مع العبادي أن خبراء مال قدموا من بريطانيا والولايات المتحدة ومن منظمات دولية متخصصة درسوا بعناية ملفات الفساد وتابعوا حركة المال العراقي منذ عام 2003 وحصروا المبالغ المهربة وفحصوا عقود الإعمار وأفرزوا الصفقات التي تشوبها عمليات تزوير أو رشا وتمت إحالة جميع تلك الملفات إلى المحاكم العراقية التي ستنظر فيها تباعا خلال فترة قصيرة.
وتشير معلومات تسربت من النجف إلى أن المرجعية الشيعية تدعم العبادي في محاربته الفساد، وأن مقربين من السيستاني نقلوا عنه في وقت سابق قوله لمقربين منه إن العبادي بيَّض وجه الشيعة.

 

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..