النزاهة تسترجع نحو ملياري دينار لخزينة الدولة

 الفساد العراقي  120

بغداد/نبأ نيوز
كشفت هيأة النزاهة عن تمكُّنها من استرجاع مبلغ (1,499,802,008) مليار دينارٍ و(220,000) ألف دولارٍ أمريكيٍّ، من عددٍ من المدانين المحكومين غيابياً، مُبيِّنةً أنَّ إجراءات الملاحقة القانونيَّة التي اتَّخذتها أثمرت عن إدخال تلك المبالغ إيراداً للخزينة العامَّة.
وقالت دائرة الاسترداد في الهيأة إنَّها قامت بمتابعة أموال المُدانين الهاربين الذين تسبَّبت أفعالهم الجرميَّة بإيقاع الضرر بالمال العامِّ، وذلك عبر طريق متابعة أموالهم داخل العراق وخارجه، من خلال إجراء التحرِّيات الماليَّة لمعرفة الأرصدة والأسهم والودائع والحسابات الماليَّة والتحويلات التي تمَّت لمناقلتها داخل العراق وخارجه.
وأضافت الدائرة لوكالة نون الخبرية أنَّها تولَّت المتابعات القضائيَّة لوضع إشارة الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمُدانين الهاربين، إضافة إلى المتابعة مع الجهة المُتضرِّرة للحصول على قرار حكمٍ لتحديد المبلغ المحكوم باسترداده، فضلاً عن التنسيق مع مُديريَّة الشرطة العربيَّة والدوليَّة للتأكُّد من أماكن وجود المُدانين الهاربين وتعزيز إجراءات الملاحقة القانونيَّة بحقِّهم.
وأكَّدت أنَّ إجراءات الملاحقة أثمرت عن استرجاع مبلغ (1,499,802,008) مليار دينارٍ و(220,000) ألف دولارٍ أمريكيٍّ من (9) من المُدانين المحكومين غيابياً، بعد أن قاموا بتسديد المبالغ المُترتِّبة بذمَّتهم إلى دوائرهم المعنيَّة وأُدخِلَت إيراداً في خزينة الدولة، مُوضحةً أنَّ الجهات المُتضرِّرة التي تمَّ استرجاع المبالغ إليها، هي كل من (وزارات التربية والدفاع والنفط والتعليم العالي، فضلا عن المصرف العراقيِّ للتجارة وجمعيَّة الهلال الأحمر العراقيِّ).
وكانت هيأة النزاهة قد أعلنت عن تمكُّنها من استرجاع ومنع هدر وإيقاف صرف أكثر من ثلاثة ترليوناتٍ ونصف ترليون دينارٍ عراقيٍّ خلال عام 2016 والنصف الأول من العام الحالي 2017.

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..