انتشار صور بالفيسبوك توضح تضامن عراقيين مع اسرائيل وناشطون: الحملة كاذبة

 من نبض الواقع  318

بغداد/ نبأ نيوز:

انتشرت في عدد من صفحات الفيسبوك، صورا تظهر تضامن عراقيين مع اسرائيل، فيما اكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ان الحملة كاذبة ومحاولة للاساءة للشعب العراقي.

وقال احد الناشطين ويدعى ابراهيم الموسوي ان "عددا من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، نشرا صورا تظهر فيها منشورات تعبر عن تضامن عراقيين مع الشعب الاسرائيلي"، مبينا ان "هذه الصور كاذبه وهدفها الاساءة الى الشعب العراقي".

من جانبه قال ناشط اخر ويدعى محمد جاسم ان "عددا من الصفحات الاسرائيلية التي تحمل عناوين عراقية نشرت تلك الاكاذيب حتى تعلن للجميع ان العراقيين يقفون معهم"، لافتا الى ان "من ضمن تلك الصفحات هي صفحة اسرائيل تتكلم بالعربية والتي ادعت ان العديد من الرسائل وصلت اليها خلال الايام الماضية تبين تضامن الدول العربية مع اسرئيل، حيث ان اكثر هذه الرسائل جاءت من العراق".

واعتبر جاسم ان "هذه تمثل اضحوكة يحاول الاسرائيليون تمريرها على البعض"، لافتا الى ان "موقف العراقيين والشعب العراقي من افعال وسياسات الصهاينة تجاه الشعب الفلسطيني خاصة وباقي الشعوب العربية".

فيما اكد المواطن عباس الدراجي ان "الموساد الاسرائيلي جند اشخاصا لعمل صفحات على الفيس باسم بغداد والعراق وغيرها"، معتبرا ان "الهدف من ذلك هو للاساءة للشعب العراقي الذي يعتبر موقفه واضح امام القاصي والداني".

فيما ذكر ناشط اخر ان "ما قامت به الصفحات الاسرائيلية من ترويج ممول وواضح لصورة تظهر زي جهاز مكافحة الارهاب الهدف منها الاساءة ومحاولة تشويه سمعة الجهاز بعد الانتصارات التي حققها ضد الدواعش في الانبار والموصل"، مشيرا الى "اننا لا نستبعد ان تكون الصورة مفبركة بواسطة الفوتوشوب وهو امر ليس بالصعب او المستحيل".

وتابع "حتى لو كانت الصورة صحيحة، فليس هناك دليل بأن من التقطها فعلاً هو ضابط في الجهاز"، داعيا الجميع الى "عدم الانجرار خلف هذه الاساءات والاشاعات".

اقرأ أيضاً

التعليقات

إضافة تعليق..